كن محليًّا وانطلق للعالم مع ساوم

 

ساوم منصة تجارة تبادلية تملكها الشركة السعودية ساوم للتسويق الإلكتروني، بصفتها القانونية كشركة ذات مسؤولية محدودة. وهي السوق التجارية الشاملة الأولى من نوعها لتبادل الأعمال التجارية B2B في السعودية والمنطقة.
بزغت فكرة تأسيسها كثمرة خبرة تزيد عن 10 سنوات في العلامات التجارية والتسويق الرقمي، لتستثمرها في تنمية مبيعات الجملة والصادرات السعودية.
وذلك لزيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي، برفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي، فتدعم بدورها الركائز الثلاث لرؤية المملكة 2030 المجتمع الحيوي، الاقتصاد المزهر والوطن الطموح.

نعتقد بأنّ نجاح القنوات التجارية يكمن في قابليتها للتطوير والتفعيل والشفافية؛

لأنّ ذلك يجعلها تحقق مزيداً من الفرص والازدهار للمشتركين، وتعتبر الشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs) رائدة هذا المجال.

 

 
 

 
 

مهمتنا

أن نكون المنصة الأولى لشركاء الأعمال السعوديين والدوليين من المصنّعين وتجار الجملة والتجزئة والمشترين والموردين والوسطاء.

توفير حلول آمنة ومبتكرة للتجارة الإلكترونية تساهم في نمو وكفاءة وتعزيز الثقة في المعاملات الإلكترونية.

تحقيق الرضا والربح لكافة الشركاء دون قيود زمنية أو مكانية.

 
 

رؤيتنا

التوافق مع رؤية السعودية 2030 والمساهمة في تحقيقها بتسهيل التجارة الإقليمية والدولية لخلق مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر مما يساعد على تحقيق طموحات البلاد.

 
 

هدفنا

تقديم منصة للتجارة التبادلية تضمن السرعة والثقة في الصفقات الإلكترونية بين الشركاء.

خلق قيمة عالية لجميع الشركاء.

 

رؤية جديدة


نحن على يقين أنه عندما تكون لديك قنوات تجارة قابلة للتوسع وعلى درجة عالية من الكفاءة والشفافية ، فهذا يؤدي إلى مزيد من الفرص والازدهار للجميع.

وأهم من يلعب دور في ذلك هو الشركات الصغيرة والمتوسطة. في الواقع، أكثر من 90% من الاقتصاد العالمي، بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية، يقع تحت قيادة – أصحاب المشاريع وتجار الجملة والشركات الناشئة والمصدرين والمستوردين وتجار التجزئة والمصانع الصغيرة وآخرين.

كما أن ريادتهم للأعمال وطاقاتهم وعملهم الجاد هو ما يدفع الاقتصاد. وهو ما يدفعنا نحن أيضًا.


تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة هو مهمتنا ورؤيتنا وغايتنا.

حل متكامل


طُوِّرت ساوم من البداية لمواجهة المنافسة في الأعمال والتكيف مع التوجهات العالمية مع مراعاة الاحتياجات التجارية التي تتميز بها المنطقة والمتوافقة مع رؤية 2030 السعودية.

بُنيت منصة ساوم من الشركات وإلى الشركات. مع دمجها في منصة متطورة ، غير متاحة من خلال بوابات التجارة التبادلية الأخرى كما أنها تساعد المشترين والبائعين على التواصل والتفاعل والمشاركة مع بعضهم البعض لكي يتمكنوا من تحقيق النمو.

نحن نرغب في اتجاه التجار المحليون إلى العالم ومنح المشترين أفضل الصفقات ، لكي يتمكنوا من التعامل معاً بثقة.

ولأننا سوق يتسم بالشفافية ، فإننا نجمع أصحاب الشركات مع المديرين التنفيذيين ومديري المشتريات ومديري المبيعات والتسويق وتجار الجملة والمشترين والبائعين مثلك، ولماذا هذا؟ لكي، تتمكن أنت من التركيز على أمور أكثر أهمية مثل تحقيق النمو ووضع الإستراتيجية وبناء العلاقات، بينما نتعامل نحن مع باقي الأمور.

في ساوم، نجاحك هو نجاحنا.



لماذا تأسست ساوم؟


هناك العديد من الشركات السعودية لديها فائض إنتاج وجودة مخزون وإمكانات هائلة غير مستغلة. ولكنها تفتقر إلى السوق الإقليمية والخبرة الفنية ؛ كما تفتقر الشركات الأجنبية التي ترغب في القيام بأعمال تجارية هنا إلى الاتصالات والمعلومات الدقيقة ، كما تواجه في بعض الأحيان حواجز لغوية أو ثقافية.

الآن حان وقت التغيير. ساوم محور يمكن للشركات من خلاله التفاعل والتفاوض حول الصفقات التجارية – من أي مكان وفي أي وقت وعلى أي جهاز. يمكن للشركات السعودية من خلال منصتنا السعي للبحث عن تواجد عالمي ذكي وبتكلفة مناسبة.

أسسها فريق على درجة عالية من الكفاءة ولديه عقود من الخبرة في تطوير الشركات السعودية والخبرة أيضاً بالتجارة التبادلية والتكنولوجيا والتسويق.

في ساوم، نحن على يقين أن الحجم لا يهم. يمكن للشركات الصغيرة أن تصبح كبيرة باستخدام الأدوات المناسبة. ساوم هي أداة تمكين ذلك.


سجل موقعك الآن.
انضم لمئات من الشركات والمصانع المسجلة في ساوم. 
سجل الآن